Breaking News
Home / أخبار لبنان / ارتفاع حدة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة والمولوي وبدر يهددان يقصف صيدا

ارتفاع حدة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة والمولوي وبدر يهددان يقصف صيدا

ارتفعت حدة الإشتباكات في مخيم عين الحلوة بشكل عنيف الاربعاء، وتسمع أصوات إطلاق نار كثيف وإنفجارات في أرجاء المخيم يصل صداها بوضوح الى مدينة صيدا وضواحيها.

وقد أدت الاشتباكات إلى إحتراق عدد من المنازل في حي الطيري بسبب إستهدافها بالقذائف الصاروخية. بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للاعلام.

وتدور الاشتباكات بين قوات الامن الوطني والقوة المشتركة من جهة ومجموعتي بدر والعرقوب المتشددتين من جهة اخرى.

وتسببت هذه الاشتباكات وفقا للوكالة أيضا باصابة عنصرين من حركة “فتح” عرف منهما عمر أبو شقير.

واجتمعت ظهر الاربعاء القيادة السياسية للقوى والفصائل الفلسطينية في صيدا في مقر القوة المشتركة داخل مخيم عين الحلوة لمناقشة مسودة مبادرة قيادتي حركة فتح وحماس لوقف اطلاق النار والتي تضمنت ثلاثة 3 بنود وهي: وقف اطلاق النار بشكل رسمي، انتشار القوة المشتركة في حي الطيري بمساندة قوات الامن الوطني، اعتبار بلال بدر وبلال العرقوب مطلوبين للقوى الامنية.

إشارة إلى أن الاجتماع يعقد بالتزامن مع اشتداد المعارك في المخيم التي حصدت 5 جرحى حتى الساعة.

وأفادت صحيفة “الاخبار” أن مقاتلي قوات الأمن الوطني الفلسطيني ومجموعة العميد أبو أشرف العرموشي ورئيس التيار الإصلاحي في فتح العميد محمود عيسى (اللينو) استطاعوا تضييق الخناق على مربع المتشددين في الطيرة ومحيطه واحتلال عدد من المنازل التي استخدمت للقنص باتجاههم.

ولقد دفع تضييق الخناق بكل من شادي المولوي وبلال بدر إلى “التهديد بقصف صيدا ومواقع الجيش بالقذائف والصواريخ للضغط باتجاه قبول فتح بوقف القتال” بحسب مصدر فلسطيني.

Check Also

الأجواء من عين التينة توحي بأن الحكومة ستؤلف خلال أيام قليلة

أشارت المعلومات ان الوزير علي حسن خليل الذي زار “بيت الوسط” بعيداً عن الإعلام، نقل …

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp WhatsApp us