Breaking News
Home / الأرشيف / اعتصام حاشد في طرابلس رفضا للضرائب والفساد والهدر

اعتصام حاشد في طرابلس رفضا للضرائب والفساد والهدر

نفذ لقاء القوى الوطنية والنقابية والأهلية في طرابلس والاتحاد العمالي في الشمال، اعتصاما شعبيا حاشدا، في ساحة جمال عبد الناصر-التل، في حضور سياسي ونقابي وشعبي وممثلين عن الحراك المدني في بيروت.

ورفعت في الاعتصام الاعلام اللبنانية ولافتات كتب عليها “حقوق الناس فوق مصالح الحكام” و “أوقفوا الهدر والفساد والمحاصصة ” و “الضرائب يجب أن تفرض على أرباح المصارف والشركات العقارية وليس على الشعب المظلوم”، وارتفعت أصوات المعتصمين بالهتافات الرافضة للسياسات الاقتصادية والمالية والاجتماعية.

الافتتاح بالنشيد الوطني، ثم كلمة لرئيس جمعية بيت الآداب والعلوم والتنمية محمد ديب، أكد فيها “وقوف كل الشعب اللبناني في مواجهة السلطة الظالمة التي التزمت خيار المحافظة على الهدر والفساد بديلا عن الاصلاح السياسي والاقتصادي”.

وألقى كلمة المؤتمر الشعبي اللبناني مسؤول اتحاد الشباب الوطني المحامي عبد الناصر المصري الذي أجرى محاكمة علنية شعبية للطبقة الحاكمة، وتساءل:”لماذا أعتمدت الحكومات سياسة الاستدانة والاستهلاك بديلا عن النهج الاقتصادي الانتاجي؟ ولماذا وصل الدين العام لحدود 130 مليار دولار دون توفير حقوق المواطن الأساسية في التعليم والسكن والعمل؟ ولماذا أعطيت 5 مليارات دولار للمصارف تحت عنوان الهندسة المالية التي نفذها حاكم مصرف لبنان؟ ولماذا لم تبن الحكومات محطات انتاج الكهرباء بدل خسارة 2 مليار دولار سنويا دون أن نحصل على الكهرباء؟ ولماذا تآمروا على قطاعي الصناعة والزراعة حتى وصلنا الى استيراد الزهور وزيت الزيتون بملايين الدولارات؟ ولماذا ترك استيراد النفط بيد الشركات الخاصة ولمصلحة من؟ ولما تمنح جمعية تحسين نسل الجواد العربي 2 مليون دولار سنويا من أملاك اللبنانيين”؟

أضاف:”الطبقة الحاكمة فشلت في بناء دولة القانون والمؤسسات وشرعت للفاسد والمحسوبيات، لذلك فإن الحكم الشعبي المنصف يكون بإدانة هذه الطبقة بتهم السرقة والفساد وهدر المال العام واغتصاب السلطة وإفلاس الخزينة وتحويل الدولة الى دولة فاشلة. لذلك فإن مكان معظمها السجون والابعاد والنفي والتجريد من الحقوق السياسية والمدنية”.

الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان ألقى كلمة ابتدأها بقول لـعلي كرم الله وجهه ” عجبت للجائع كيف لا يخرج شاهرا سيفه على الناس” لافتا الى ان دولتنا باتت تجترح المعجزات ، هذه الدولة التي استطاعت ان تحول طرابلس من مدينة للعلم والعلماء الى مدينة الفقر والى مدينة النصب والى مدينة التعب فأكبر نسبة للبطالة في طرابلس وأكبر نسبة للامية في طرابلس وأكبر نسبة للعاطلين عن العمل في طرابلس، دولتنا تجترح المعجزات فكل مولود لبناني على عاتقه عشرات آلاف الدولارات من حصته كضريبة من الدين العام، دفعوا 11 مليارا لاعادة الاعمار، فإذا بنا أمام دين وخدمة الدين بمبالغ تتخطى 130 مليارا ولا كهرباء ولا ماء في لبنان ، لذلك لا بد من التضامن ، فالفقر والعوز هو ما يجمعنا ، هو رابط عابر للطوائف والمناطق، لذلك لا بد من أن نكون يدا واحدة ليعود المواطن مواطنا وليعود الانسان انسانا، يدنا بيدكم من اجل محو كل اشكال الفقر والامية .

وألقى كلمة حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي مسؤول الشمال رضوان ياسين فقال:

“يوهموننا بأن لحظة التفاهم تنعش الاقتصاد وتلبي حاجات الناس، وبدل البحث عن مكامن الخلل والهدر والفساد والاصلاح الذي يضمن الادارة الرشيدة والشفافية، يواجهون استحقاق السلسلة بسلة ضرائبية قاسية وظالمة بدلا من فرض الضرائب على أرباح المصارف والشركات العقارية والمعتدين على الأملاك البحرية”.

أضاف: “الطبقة السياسية تقيم التفاهمات في ما بينها لتوزيع الحصص والتلزيمات والمشاريع والبلوكات النفطية والصناديق من دون أي خطط تنموية أو اجتماعية، حتى بتنا نعالج فساد الحكام من جيوب الناس الفقراء، في حين أن مكان المجرمين هو السجن”.

وألقى رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال شعبان بدرا كلمة، اعتبر فيها “ان الظلم يلحق بالطبقات الفقيرة والمقهورة، في حين يتنعم أصحاب المصارف بأموال الخزينة”. وتساءل :”أين الخطط الحكومية لمواجهة البطالة وحماية اليد العاملة اللبنانية؟ ولماذا لا تفعل مؤسسات الرقابة المالية والادارية؟ وهل قدر اللبنانيين أن يبقوا رهائن بيد سلطة لا تعرف سوى مد اليد الى جيوب الفقراء بدلا من تعزيز القطاعات المنتجة الصناعية والزراعية”؟

وألقت كلمة لجنة متابعة مشاريع طرابلس الاعلامية ناريمان الشمعة ، فقالت:”إن الضرائب التي ستفرض سوف تضرب فئات الشعب كافة وستكون أكثر تأثيرا على الطبقة المتوسطة والفقيرة لتزداد فقرا على فقر، وقد أكد الخبراء أن الضرائب سوف ترفع نسبة الفقر الى نحو 34 بالمئة أي أكثر من مليون مواطن”.

ثم ألقى الدكتور محمد حزوري نحن في حركة تجمع امان جئنا اليوم دعما للجمعيات الاهلية والقوى الوطنية والنقابية الرافضة لمزيد الضرائب الذي يرزح اغلبه في الفقر والجوع والحاجة جئنا لنرفع الصوت عالبا ليصل لاذان المسئولين بان الشعب سينتفض على اي ضرائب جديدة ونحن نطالب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بالاستجابة لمطالب الناس وايقاف الضرائب الجديدة والبحث عن موارد اخرى لتمويل السلسلة وهذه الصرخة هي صرخة الفقراء والجائعين بل كل فئات المجتمع ونطالب القوى السياسية العمل مع رئيس الحكومة لايجاد صيغ بديلة بدل الرسوم والضرائب لتمويل السلسلة كما نطالب باتفاق المالكين مع المستاجربن يعيد الاملاك لاصحابها و بصندوق فعلي لتامين مساكن للمستاجرين القدامى .

 وتحدث باسم جمعية اللجان الأهلية سمير الحاج، فاعتبر “أنه لا يمكن السكوت عن الظلم وأن وقفة اليوم هي تأكيد على حق الناس بالعيش الكريم، وهي رسالة لمن يعنيهم الأمر، أن أبناء طرابلس لن يقبلوا بإستمرار القهر والحرمان”.

بعد ذلك، كانت مداخلات لكل من، باسل سابا باسم اتحاد الشباب الديموقراطي، النقيب شادي السيد باسم اتحاد النقل البري، غورنغ حموي باسم لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين، ورئيس نقابة المفروشات والصناعات الخشبية النقيب عبد الله حرب. ورفضت الكلمات “سياسات السلطة الاقتصادية والاجتماعية”، وشددت على “ضرورة اقرار السلسلة وابعاد الضرائب عن الطبقة الفقيرة، وتأمين حياة لائقة للبنانيين”.

Check Also

الحسامي دان التهجم على الكويت واميرها.

17/9/2018 دان رئيس جبهة العمل الاسلامي”هيئة الطوارئ الشيخ سيف الدين الحسامي التهجم على دولة الكويت …

Leave a Reply

Your email address will not be published.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp WhatsApp us