Breaking News
Home / أنشطة ومقالات مبادرون / ندوة بعنوان “الكذبة التاريخية في خدعة الهبوط على سطح القمر” في مقر رابطة الجامعيين في الشمال

ندوة بعنوان “الكذبة التاريخية في خدعة الهبوط على سطح القمر” في مقر رابطة الجامعيين في الشمال

نظمت رابطة الجامعيين في الشمال ندوة
بعنوان
“الكذبة التاريخية في خدعة الهبوط على سطح القمر”

للباحث في العلوم الكونية وتاريخ الحضارات الأستاذ “هشام طالب”
وذلك بمقر رابطة الجامعيين في الشمال

بحضور رئيس جمعية اللجان الأهلية الأستاذ سمير الحج، مسؤولة ادارة الجودة في جمعية الخدمات الاجتماعية الأستاذة ميسا الجمالي، د. مطانيوس ابراهيم، د. بسام دبليز (رابطة الجامعيين في الشمال)، العميد المتقاعد باسم الخالد، الناشطة الاجتماعية السيدة حسن خلف، الاستاذ سامر مولوي ( سامريات نيوز).

🇱🇧استهلت الندوة بالنشيد الوطني اللبناني
🎙ثم كلمة رئيس رابطة الجامعيين في الشمال الأستاذ غسان الحسامي
قال باسم رابطة الجامعيين وباسمي نرحب بمحاضرنا الأستاذ هشام طالب والترحيب موصول بكم فردا فردا.

ثم قال: رسالتنا في رابطة الجامعيين هي: أن تكون منبرا حرا مستقلا يعمل في سبيل تعزيز الثقافة ونشر المعرفة والتوعية والادراك والانفتاح، في كل مايسهم ببناء الانسان والدفاع عن حقوقه ومعرفة واجباته، وإرساء مفاهيم المواطنية، ونهضة المجتمع والوطن.
ندوة اليوم بعنوان:” الكذبة التاريخية في هبوط الانسان على سطح القمر”.

ثم تحدث عن عام ٢٠٠١ حيث قامت شركة فوكس بإنتاج فيلم وثائقي بإسم: ” نظرية المؤامرة” هل هبطنا على القمر فعلا؟”.
تحدث فيه علماء اميركيين من مجالات مختلفة كما ضم متحدثا واحدا من وكالة ” ناسا” لإضفاء الموضوعية على الفيلم.
بعض العلماء الأميركيين على قناعة تامة بأن ماحدث في تموز عام ١٩٦٩ مجرد فيلم واخرج برعاية وكالة “ناسا” .
والهدف هو اقناع الاتحاد السوفياتي بتفوق الولايات المتحدة في مجال الفضاء مما يتيح للأخيرة التفوق العسكري.
وتحدث أيضا: ورغم كثرة التحليلات بين الطرفين الا ان بعض الآراء المحايدة رجحت أن تكون رحلة أبولو ١١ قامت بالفعل على متنها رواد فضاء.
هنا مما دفع ال” ناسا” لانتاج فيلم تخيلي وصور مصطنعة للرحلة حتى تستطيع تحقيق الريادة للولايات المتحدة في سبق الفضاء مع الاتحاد السوفياتي.

ثم قال:
تحت عنوان:” أكبر غش وحماقة في تاريخ البشرية”
فبتاريخ ١٦ آب ٢٠١٧ كشف مستشار الرئيس الاميركي دونالد ترامب عما أسماه ب أكبرغش وحماقة في تاريخ البشرية.
وفضح البروفيسور دايفيد غيليرنتير مستشار الرئيس الاميركي دونالد ترامب للعلوم أكبر غش اميركي حين قال ان الاميركيين لم يطيروا الى القمر أبدا.
وقال ان كل ماقيل عن نزول رواد الفضاء الاميركيين على القمر من نسج الخيال.
وفي سنة ٢٠١٦ أدرجت مجلة التايم الاميركية البروفيسور دافيد غيليرنتير على قائمة علماء القرن الواحد والعشرين العباقرة.

🎙كلمة المحاضر الأستاذ هشام طالب
قال: على مدى عدة عقود من الزمن، كان علماء ” ناسا” يؤكدون أن مركباتهم الفضائية، هبطت على سطح القمر.

وأنهم استطاعوا جمع عدة كيلوغرامات من أتربة وصخور سطح القمر، وأودعوها في عدة مختبرات علمية لفحصها ومقارنتها مع تربة وصخور الأرض.

وتحدث أيضا: عندما درست العلوم الكونية والطاقات الفيزيائية، ضقت ذرعا بكم هائل من التساؤلات التي جعلتني أشكك بتعذر الوصول الى اجواء القمر وليس الهبوط الى سطحه.
وعام ٢٠٠٦ عندما نشرت الطبعة الأولى من كتابي ” بناء الكون ومصير الانسان”.
لم أشأ الاشارة الى هذا الموضوع لعدم امتلاكي الادلة على نفي فكرة الهبوط على سطح القمر.
لكنني في الطبعة الثانية حذفت الفقرات التي تتحدث عن الهبوط على سطح القمر من موضوع يخص صديقي العالم العربي الدكتور فاروق الباز.
وقال: علمت أن بعض العلماء يشككون بمسألة الهبوط على سطح القمر.
وانني تجرأت على الحديث عن تكذيب فكرة الهبوط على سطح القمر، بموجب أدلة علمية وتقنية، إعتبارا من العام ٢٠١٣ في محاضراتي عن العلوم الكونية في معرض الكتاب العربي الدولي في البيال ببيروت، وفي الرابطة الثقافية بطرابلس وأمام العديد من المفكرين والمثقفين في المجالس والندوات الخاصة.

ثم تحدث عن الادلة العلمية على عدم الهبوط
فكيف هبطت أبوللو ونزل منها “نيل ارمسترونغ” و ” ألدين ألدرين” وأخذا يسيران قفزا، لثوان معدودة كما ظهر في الفيلم؟
وكيف يمكن للعلم الأمريكي المصنوع من معدن الألومينيوم أن يرفرف على طريقة الرسوم المتحركة وليس في أجواء القمر رياح؟
وكيف لهما أن يغرسان هذا العلم وسطح القمر صخري خال من التراب؟
هذه أهم التساؤلات التي كانت تضج في رأسي الى ان فاجأني عام ٢٠١٦ ناشر كتابي ” بناء الكون ومصير الانسان”.

وتحدث ايضا عن التهديد بموت من يتحدث عن الفيلم الكاذب

وايضا عن مستشار ترامب العلمي : أمريكا ارتكبت أكبر حماقة تاريخية في خداع العالم.
وتحدث عن تعليق على كشف الكذبة الأمريكية
وعن محاضرات لكشف الكذبة
كمااضاف: خدعوا الدكتور فاروق الباز

واخيرا ختم الاستاذ طالب قائلا: انا الآن بصدد تحويل كتابي ” بناء الكون ومصير الأنسان” الى موسوعة في العلوم الكونية تتضمن العديد من المعلومات المدوية، حتى تكون الحقائق العلمية معروفة لدى الناس، فلا ينخدعوا بما تتفتق به مخيلة حكومة العالم السرية من خلال ” ناسا” والعديد من الحكومات والمنظمات الدولية، من افعال خادعة ومدمرة للإنسان؟.

وفي الختام قدم رئيس رابطة الجامعيين في الشمال الأستاذ غسان الحسامي شهادة تقدير للأستاذ هشام طالب
واخذت صور تذكارية

تجمع صفحات طرابلس والشمال
🌱مبادرون🌱
Ⓜiro

Check Also

المشاريع” في الشمال تكرم طلاب دورتي المحدث الهرري والشيخ حلبي.

“أقام فرع جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في الشمال حفل تكريم وتسليم جوائز لطلاب “دورة المحدث …

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
WhatsApp WhatsApp us